استراتيجية التنافسية اللوجستية

تعتبر تنمية قطاع اللوجستيك أولوية استراتيجية في مسلسل تقوية تنافسية الإقتصاد المغربي. و تهدف الإستراتيجية الجديدة للتنافسية اللوجستية إلى وضع المغرب على سكة الممرات اللوجستية الرئيسية كما تمكن من الإستجابة للحاجيات اللوجستية لمختلف الإستراتيجيات القطاعية المنطلقة أو التي لا زالت في طور الإعداد على المستوى الوطني.

و من المرجع أن تعطي هذه الإستراتيجية الإجابات اللازمة لتنمية قطاع اللوجستيك و الحلول المناسبة لمشاكل تدبير تدفق السلع، كما تمكن من الإستجابة للحاجيات اللوجستية لمختلف الإستراتيجيات القطاعية المنطلقة أو التي لا زالت في طور الإعداد على المستوى الوطني ( مخطط المغرب الأخضر في قطاع الفلاحة، الميثاق الوطني للإقلاع الإقتصادي، مخطط أليوتيس في قطاع الصيد البحري، مخطط رواج في قطاع التجارة الداخلية، الإستراتيجية الطاقية ... ).

و تتمثل الأثار الأساسية لهذه الإستراتيجية الجديدة في :

  • تقليص الكلفة اللوجستية للمغرب : انخفاض وزن التكلفة اللوجستية على الناتج الداخلي الخام، من 20 في المئة حاليا إلى 15 في المئة في أفق 2015، لفائدة المستهلكين و تنافسية الفاعلين الإقتصاديين عبر نهج نمط تدبير مثالي و أمن ومكثف لتدفق السلع ( الكلفة اللوجستية عند التصدير و الاستيراد و في شبكات التوزيع الداخلي)
  • تسريع نمو الناتج الداخلي الخام عبر الرفع من القيمة المضافة الناتجة عن انخفاض الكلفة اللوجستية خاصة عبر خلق قطاع لوجستي تنافسي مع فاعلين لوجستيين مندمجين و منصات خدمات ذات أداء عالي، تعتبر بمثابة مراكز تركيز و خلق حقيقية للقيمة المضافة اللوجستية ( + 3 إلى 5 نقاط من الناتج الداخلي الخام في أفق 2015 بأثر مباشر يمثل قيمة مضافة إضافية تقدر ب 15 إلى 20 ملسار درهم، أي بزيادة 0.5 إلى 0.7 نقطة في الناتج الداخلي الخام كل سنة.
  • مساهمة القطاع اللوجستي في التنمية المستدامة للبلد، عبر تقليص التلوث الضجيجي ( تخفيض عدد الأطنان على الكيلومترات بنسبة 30 في المئة في أفق 2015، تقليص انبعاث غاز ثنائي أكسيد الكربون ب 35 في المئة في أفق 2015، و فك احتقان الطرق و المدن.

من أجل بلوغ الأهداف العامة المسطرة أعلاه، يرتكز تنفيذ الإستراتيجية اللوجستية الجديدة للمغرب على خمسة محاور أساسية :

  • تطوير و إعداد شبكة وطنية مندمجة للمناطق اللوجستية متعددة التدفقات.
  • تحسين فاعلية و تكثيف تدفقات السلع.
  • الترقية و الالدفع بخلق فاعلين لوجستيين مندمجين و عاليي الأداء.
  • تنمية الكفاءات و القدراتعبر مخطط وطني للتكوين في مهن اللوجستيك.
  • إنشاء إطار حكامة و إدارة خاص بالقطاع و مختلف التدابير التنظيمية الملائمة.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.

الخدمات الالكترونية